مجتمع

هذه هوية منفذ حادثة ذبح المدرس بفرنسا

كشفت وسائل إعلامية فرنسية بعد التفاصيل عن المهاجم الذي يشتبه بأنه قطع رأس مدرس فرنسي عرض على تلاميذه رسوما كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد (ص).

وذكر رئيس نيابة مكافحة الإرهاب الفرنسية، جان فرانسوا ريكار، أن مرتكب قتل المعلم أمام إحدى مدارس باريس كان يتمتع بصفة لاجئ في فرنسا.

وأوضح ريكار، في مؤتمر صحفي عقده اليوم السبت، أن جهات الأمن عثرت لدى منفذ عملية القتل، الذي تم القضاء عليه على يد الشرطة، بطاقة إقامة باسم عبد الله أ. من مواليد 12 مارس 2002 في موسكو تم إصدارها يوم 4 مارس 2020 وصالحة حتى مارس 2030.

وأكد ريكار أن القاتل هو مواطن روسي من أصول شيشانية وحصل على صفة لاجئ في فرنسا ولم يكن تحت مراقبة أجهزة الأمن ولا يوجد سجل قضائي لديه.

 

قد يعجبك ايضا

Back to top button
Close
Close