رياضة

عاجل وخطير.. صفقة أيوب لكحل غامضة والمغرب التطواني مطالب بالتوضيح

علمنا أن صفقة إنتقال لاعب المغرب التطواني أيوب لكحل للوداد باتت مهددة بالفشل بالنظر للغموض الذي يسودها خاصة في الجانب المتعلق بالأمور المالية.

بعض المصادر أكدت بأن أيوب لكحل رفض الإنتقال للوداد البيضاوي إلا بشرط الإستفادة من كامل مستحقاته طيلة ثلاث سنوات التي مازالت بذمة المغرب التطواني، وأيضا توضيح الرؤية في العقد مع الوداد، لكون اللاعب لا يمكن أن يغادر الفريق من دون أن يستفيد من صفقة إنتقاله.

وتحدثت بعض المصادر إلى أن ما يتم الترويج له هو أن رئيس المغرب التطواني رضوان الغازي توصل بصفقة إنتقال لكحل من رئيس الوداد وتجهل لحد الساعة قيمة الصفقة هل هي 350 مليون سنتيم أو 450 مليون سنتيم؟ 

وربطت مصادرنا رفض أيوب لكحل الإنتقال للوداد حتى لا يتعرض لنفس ما تعرض له زملاءه السابقون أمثال اليوسفي، الميموني،  جبرون والمكعازي الذين إنتقلوا لأندية أخرى من دون أن يستفيدوا من مستحقاتهم والذين توجهوا جميعا لغرفة النزاعات بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

المغرب التطواني لحد الساعة لم يخرج للعلن لتوضيح الموضوع في ظل تضارب الآراء وترويج العديد من الأمور التي يجب أن يعرفها الجميع، خاصة وأن أيوب لكحل الذي ساهم في إنقاذ المغرب التطواني في أكثر من موسم من النزول أن يرحل بدون أن يستفيد من مستحقاته المادية المشروعة وأيضا من صفقة إنتقاله للوداد.

العديد من محبي الفريق أكدوا بأن المكتب المسيرللمغرب التطواني أصبح عاجزا تماما على حل مشاكله، في ظل موجة الغضب التي تسود بين أنصاره، وصلت لحد كتابة ” الغازي إرحل ” على الحيطان ومطالبته بالرحيل في مواقع التواصل الإجتماعي بعد فشله في قيادة الفريق نحو تحقيق ما حققه المكتب السابق من إنجازات وألقاب، ورأوا أن المكتب المسير الذي فشل في تسويق نجمه لن يكون بمقدوره النجاح في سياسته، وأن المكتب المسير أخلف وعوده في المنافسة على المراتب الثلاثة الأولى، وحافظ على مكانته بالكاد مع الكبار.

أمور كثيرة جعلت فريق الألقاب يتراجع ويصيب جمهوره بالإحباط، فهل وصلت الرسالة؟

قد يعجبك ايضا

Back to top button
Close
Close