مجتمع

مجاطية مديونة بجهة الدار البيضاء تعيش تحت وطأة التلوث الخانق والتَّسَيُّب الأمني والساكنة تنتفض

لا تزال ساكنة دوار البقاقشة حيمود التابع لمجاطية أولاد طالب بإقليم مديونة، تعيش على واقع بيئي خطير، وذلك بسبب غياب أنابيب الصرف الصحي، وهو ما نتج عنه تكون مستنقع مائي كبير و آسن يضم أنواعًا مختلفة من الحشرات والتي من الممكن أن تساهم في نقل الأمراض والأوبئة خصوصا لدى الأطفال، في ظل غياب متنفسات للعب بحسب ما صرح به أحد الفاعلين الجمعويين لجريدة LE7TV.

وأمام هذا الوضع المزري الذي تعيشه الساكنة لسنوات طويلة، فقد تمت مراسلة الجهات المسؤولة للتدخل عاجلًا من أجل حل هذا المشكل البيئي، وإنقاذ الأطفال من خطر التلوث الذي يهدد سلامتهم الصحية، وهو ما أوضحته الشكايات التي توصلت LE7TV بنسخة منها، والتي عبرت عن الحالة المتردية التي تعرفها المنطقة في ظل تماطل المعنيين بالأمر، كما أشارت الشكاية التي سبق وتم توجيهها إلى رئيس جماعة أولاد طالب بتاريخ 2020-02-11 إلى خطورة انتشار الكلاب الضالة بالمنطقة والتي تسببت في نشر الرعب والهلع خصوصًا لدى التلاميذ المتوجهين إلى فصولهم في الصباح الباكر، حيث تم تسجيل هجوم أحد هذه الكلاب على تلميذ وإصابته بجروح خطيرة نتيجة لعضة كادت أن تخرج معها الأمور عن السيطرة.

وبحسب ذات المصدر فإن مشاكل الساكنة تفاقمت مع غياب الإنارة العمومية، وهو الأمر الذي حول المنطقة إلى مرتع للمجرمين والخارجين عن القانون، والذي يعترضون سبيل المارة ويسلبونهم حاجياتهم تحت تهديد السلاح الأبيض.

ويشير ذات المصدر أن مشكل انقطاع الكهرباء يتفاقم أكثر عند نهاية كل أسبوع، حيث يغيب التيار طيلة اليوم دون إيجاد مبرر لذلك وهو ما حدث اليوم إلى غاية كتابة هذه الأسطر، دون أن تجد الساكنة وممثليها من فعاليات المجتمع المدني آذانًا صاغية لوقف التَّسيُّب الحاصل بالمنطقة غير الوعود الكاذبة على حد تعبير ذات المصدر.

قد يعجبك ايضا

Back to top button
Close
Close