رياضة

لحظات مؤثرة وإنسانية جمعت الحاج أبرون بمحمد أبرهون

لحظات مؤثرة للغاية جمعت الرئيس السابق للمغرب التطوانيالحاج عبد المالك أبرون باللاعب السابق للمغرب التطواني وعميده محمد أبرهون لاعب كايزر سبور التركي  الذي يجتاز محنة صحية أبعدته عن الملاعب، حيث تحدث الرئيس السابق للمغرب التطواني الحاج عبد المالك أبرون في مكالمة عبر التطبيق الفوري ” واتساب” بتأثر عميق مع اللاعب محمد أبرهون وكأنه يتحدث مع واحد من أبنائه وهو الذي كان معه ضمن التشكلة الرسمية عندما كان رئيسا للفريق.

الحاج عبد المالك أبرون في لحظات إنسانية رفع أكفه للسماء داعيا لمحمد أبرهون بالصحة والعافية ويعود لأسرته قريبا، مؤكدا بأنه رهن إشارته في هذه الشدة ماديا ومعنويا.

 

الحاج عبد المالك أبرون وكعادته صاحب الكرم والقلب الطيب، ظل يقدم الدعاء للاعب أبرهون  بالشفاء ويحفظه لأبنائه وزوجته وعائلته، حيث قال له بالحرف:” إبني محمد، قلبي حزين معك، لكن هذا قضاء الله وقدره، وعليك أن تتسلح بالإيمان بالله سبحانه وتعالى، وتتشبت بالأمل في الحياة، قويا في وقت الشدة كما كنت لاعبا صلبا، دعواتي لك يا إبني بالشفاء العاجل، ويحفظك لأبنائك وزوجتك وعائلتك، إعتبرني أبوك وأنا مستعد لأكون بجانبك، لقد قدمت ما يكفي من الوفاء لفريقك المغرب التطواني، وكنت إبنا بارا، صاحب أخلاق كبيرة، وأنا أتحدث معك وفي قلبي غصة ألم تجاهك يا إبني، إعلم بأن الله معك، ونحن معك وإنشاء الله ستعود سالما لأبنائك وزوجتك وعائلتك”.

محمد أبرهون من جانبه وبنبرة جد مؤثرة وهويجيب على الرسالة الصوتية لرئيسه السابق في المغرب التطواني وقال :” أنا سعيد للغاية أبي الحاج عبد المالك أبرون بإتصالك، واله يشهد أنك كنت نعم الأب الحنون على كل اللاعبين في السراء والضراء، عشنا معك تاريخا كبيرا، الله يجازيك بالخير على هذا الدعم المعنوي الكبير، وإنشاء الله تزول هذه المحنة”.

تجدر الإشارة هنا أن اللاعب محمد أبرهون مازال ينتظر مستحقاته المادية من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ما يقارب 150 مليون سنتيم لمدة تزيد عن 3 سنوات على خلفية مطالبته بمستحقاته المادية من المغرب التطواني بغرفة النزاعات، وعلمنا في هذا الصدد بأن الحاج عبد المالك أبرون سيقدم ملتمسا لرئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم السيد فوزي لقجعللإفراج عن هذه المستحقات التي هو بحاجة إليها في هذه المحنة المرضية.

قد يعجبك ايضا

Back to top button
Close
Close