سياسة

“بيدرو سانشيز” في زيارة مرتقبة للمغرب منتصف دجنبر المقبل

كشفت صحيفة “ا ب س” الإسبانية عن تحضيرات الحكومة للزيارة المرتقبة، التي سيقوم بها الرئيس بيدرو سانشيز إلى المغرب خلال منتصف دجنبر المقبل، بعد الزيارة التي قام بها الأسبوع الماضي، فيرناندو كراندي مارلاسكا، وزير الداخلية إلى الرباط.

وذكرت الجريدة الإسبانية عن مصادر حكومية لم تكشف عن الموعد المحدد للزيارة التي سيقوم بها سانتشيز، غير أنها تحدثت عن وفد يتكون من مقاولين في عدد من المجالات سيرافقه.

وتعد هذه الزيارة، مهمة بالنسبة لملف الهجرة غير الشرعية، التي ارتفعت وتيرتها أخيرا خلال الأسابيع الأخيرة إلى جزر الكناري.

وعلاقة بالموضوع، قال سانشيز، خلال ندوة نظمت الأحد الماضي، بمناسبة عقد قمة مجموعة العشرين، إن المغرب وبلدان عبور أخرى تواجه ضغوط تدفقات هجرة قادمة من دول إفريقيا جنوب الصحراء.

وكان ملف الهجرة غير الشرعية ضمن مواضيع تناولها فرناندو كراندي مارلاسكا، وزير الداخلية الإسباني، خلال زيارتها الجمعة الماضي، للمغرب.

وبخصوص تعليقه حول الزيارة، قال وزير الداخلية الإسباني إن المغرب يعرف أن إسبانيا تسعى إلى حل عادل ومقبول للصحراء، مضيفا الوزير في توضيح حول مدى تأثير تدوينة لنائب رئيس الحكومة حول ملف الصحراء، أن من يقوم “بتدبير السياسة الخارجية للبلاد هو الرئيس ووزيرة الشؤون الخارجية”.

وأوردت صحف إسبانية، أن تصريحات وزير الداخلية الإسباني توافقت مع ما أدلت به وزير الدفاع الإسباني، الأسبوع الماضي، بخصوص تدوينة نائب رئيس الحكومة حول ملف الصحراء المغربية.

كما أضافت، أن الوزير الإسباني، أكد أن حكومة بلاده وزارة الداخلية تثمن علاقة التعاون مع السلطات المغربية وضمنها مع وزارة الداخلية للبلاد.

قد يعجبك ايضا

Back to top button
Close
Close