ثقافة وفنون

الفنان محمد الغاوي أول فنان من الرواد يحدث زلزالا فنيا بمعبر الكركرات

قام الفنان الكبير ونجم الأغنية المغربية وأحد روادها الأستاذ محمد الغاوي بزيارة إلى معبر الكركرات الذي شهد واحدة من الملاحم الوطنية عندما أقدمت قواتنا المسلحة الملكية على طرد شرذمة من الجردان الإنفصاليين الذين كانوا يعترضون السائقين المتوجهين إلى موريتانيا وأروبا.

وحظي الفنان الكبير محمد الغاوي هناك بإستقبال حار من قواتنا المسلحة الملكية التي عانقته بالأحضان كفنان يحمل رسالة نبيلة وصادقة وله ربرطوار كبير من الأغنية الوطنية على عهد الملك الراحل الحسن الثاني والملك محمد السادس نصره الله.

عن هذه الزيارة التاريخية لمعبر الكركرات يقول الفنان الهرم محمد الغاوي:” إنها زيارة تاريخية ومجيدة شهدت إحدى بطولات وملاحم القوات المسلحة الملكية المغربية التي قامت بما يلزم من قيم المواطنة الشهمة بطرد شرذمة من الإنفصاليين شر طردة من دون إراقة دماء، والحمد لله قمنا بالزيارة على أرضنا ووطننا الحبيب تحت القيادة الرشيدة والحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله القائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية وأركان الحرب العامة، والذي سخر كل جهوده الدبلوماسية على الواجهة الدولية ليكسب المغرب الشرعية الدولية حول الصحراء المغربية آخرها الإعتراف الكبير بكل أقاليمنا الصحراوية من طرف الولايات المتحدة الأمريكية وهذا إنتصار تاريخي للمغرب وكل المغاربة بفضل جلالة الملك الله يحفظو وينصرو ويزيد فمادادو”.

وعلى الفور أصدر الفنان الكبير محمد الغاوي أغنية وطنية بعنوان: الصحراء مغربية” من كلمات الشاعر الغنائي مالو روان، ألحان الأستاذ محمد بلخياط، توزيع رضا الإدريسي والتي لاقت نجاحا كبيرا في الساحة الوطنية المغربية. 

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق