اقتصاد

الحسيمة تنتزع ثمار “حراك الريف”

أكد وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، عبد القادر اعمارة، أمس الجمعة بالحسيمة، أنه تمت تعبئة غلاف مالي يناهز 200 مليون درهم لإنجاز العديد من المشاريع الرامية إلى تأهيل وتقوية البنية التحتية الطرقية بالإقليم.

وأشار اعمارة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش زيارة تفقدية لتقدم مجموعة من الأوراش، أن هذه المشاريع من شأنها تحسين السلامة الطرقية، وتسهيل الولوج إلى المدار المتوسطي، وتحفيز النشاط الاقتصادي بالمنطقة، مبرزا “المجهود المهم” المبذول من أجل تطوير الشبكة الطرقية على مستوى إقليم الحسيمة.

ووفقا للمعطيات الموزعة بهذه المناسبة، توجد مجموعة من المشاريع المهمة، المندرجة ضمن برنامج التنمية المجالية لإقليم “الحسيمة منارة المتوسط”، قيد الإنجاز أو في طور التخطيط بالإقليم، وتهم تقوية وإعادة تشييد العديد من الطرق والمنشآت الفنية.

وأضاف المصدر نفسه أن الأمر يتعلق بالأشغال الجارية لتوسيع وتقوية الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين ترجيست وبني بوفراح على طول 24 كيلومترا (105 مليون درهم)، وإعادة تشييد ثلاث منشآت فنية على الطريق الإقليمية رقم 5205 الرابطة بين ترجيست وكالا إيريس (16 مليون درهم)، كما توجد عدد من المشاريع في طور المصادقة.

بخصوص مشروع الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين ترجيست وبني بوفراح، اعتبر الوزير أن المشروع يرمي إلى توسعة الطريق لتصل إلى 7 أمتار، بالإضافة إلى تهيئة قارعة بعرض مترين وفق المعايير الدولية المعمول بها، مذكرا بالصعوبات المرتبطة بوعورة تضاريس المنطقة.

إعلان

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق