سياسة

الرباح: فيضانات الدار البيضاء طبيعية واستقالة الوزراء ستوقف البلاد

كشف عزيز الرباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، على المطالب استقالته من القطاع الوزاري بسبب فضيحة فيضانات الدارالبيضاء ، بالقول أن “البلاد ستظل واقفة” على حد وصفه.

وذكر الرباح في لجلسة الأسبوعية المخصصة للأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، اليوم الثلاثاء (12 يناير)، في رد على سؤال من اقتراح أحد المستشارين من حزب الأصالة والمعاصرة المحسوب على المعارضة الحكومية، حول سبب عدم استقالة المسؤولين المغاربة في الحكومة و أو المجالس المنتخبة جراء عدة قضايا وكوارث آخرها فيضانات الدار البيضاء، حيث قال، “مامتافقش معاك بتاتا إلا والبلاد ديالنا كو راها واقفة.. بلادنا الحمد لله زايدة إلى الأمام وغادين  كنتقدمو والمؤشرات كاينة و طبيعي في حياة كل الشعوب والدول كيمكن توقع بعض الأحداث و خاصة إذا كانت الأمور طبيعية.. نحن لسنا استثناء مما يقع في العالم.”

وتابع المسؤول الحكومي، أن صندوق و اللجنة العليا للكوارث الطبيعية مهمتها الأساسية هي تحديد أسباب وقوع تلك الكوارث ، و هل كان بالإمكان تفاديها.

وكشف رباح، أن الاستثمارات في هذا القطاعات وصلت 32 مليار درهم لمدة 15 سنة، بمعدل 200 مليار سنتيم سنوياً و تهم المدن والقرى على حد قوله.

وذكر المسؤول الحكومي المكلف بالطاقة والمعادن والبيئة أن الاستثمارات المستقبلية في القطاع إلى غاية 2040 ستكلف 42 مليار درهم.

قد يعجبك ايضا

Back to top button
Close
Close