مجتمع

العثماني: المغرب حقق مكاسب ذات طابع استراتيجي في الأقاليم الصحراوية

كشف رئيس الحكومة سعد الدين العثماني اليوم الخميس (14 يناير)، أن المغرب حقق مكاسب حقيقية ذات طابع استراتيجي في الأقاليم الصحراوية.

وذكر العثماني، في مستهل اجتماع لمجلس الحكومة والذي عقد لأول مرة بالداخلة وبتقنية الفيديو، “إننا أمام مكاسب حقيقية ذات طابع استراتيجي” بفضل المجهودات التي يقوم بها الملك محمد السادس لصيانة الوحدة الترابية والوطنية، مضيفا أن الحكومة تبذل كافة جهودها لإنجاح الجهود المبذولة.

وتابع رئيس الحكومة، أن افتتاح 19 قنصلية لدول شقيقة بكل من العيون والداخلة، سيغير وجه النزاع المفتعل في الأقاليم الجنوبية منوها بجهود الديبلوماسية المغربية، وعلى رأسها القطاع الوزاري المسؤول بالخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

وأضاف العثماني في نفس المجلس الحكومي، أن الانتصارات الدبلوماسية التي حققها المغرب في قضية الوحدة الترابية، إضافة إلى الدينامية الدبلوماسية والاقتصادية والاستثمارية التي يشهدها المغرب بالأقاليم الجنوبية.

وأردف المسؤول الحكومي، أن القرار الأمريكي القاضي بالاعتراف بمغربية الصحراء سرع العديد من القرارات التي عززت العلاقة الاستراتيجية التي تربط البلدين في مجالات شتى كالتنمية الاقتصادية والتجارة ونقل التكنولوجيا.

واستحضر العثماني، بزيارة مسؤولين أمريكيين قبل أيام معدودة للمناطق الصحراوية، وإطلاق مشاريع ذات أهداف اجتماعية وتنموية واقتصادية، اضافة إلى إعلان عن حزمة من المشاريع الاستثمارية بالمنطقة، ينضاف إليها بدء الخطوات العملية لافتتاح قنصلية أمريكية بمدينة الداخلة.

وتابع رئيس الحكومة، عن يقينه بأن هذه الخطوات ستكون لها تداعيات مهمة ليس على المنطقة الجنوبية فقط وإنما على كافة أرجاء الوطن.

وتوجه العثماني في نهاية كلمته بالشكر، والتنويه بمختلف المتدخلين والمساهمين في إنجاح هذه الاستراتيجية من قطاعات حكومية، ومؤسسات عمومية، وسلطات إقليمية ومحلية، ومنتخبين، وأبناء الأقاليم الجنوبية، وفعاليات المجتمع المدني، والقطاع الخاص على انخراطهم الجاد في هذه الدينامية لمصلحة الوطن ومصلحة كافة المواطنين

قد يعجبك ايضا

Back to top button
Close
Close