فوضى عارمة في الجلسة الختامية لمؤتمر الإستقلال

0

تحولت الجلسة الختامية للمؤتمر العام الـ17 لحزب الاستقلال، إلى مواجهات وفوضى عارمة، تم خلالها الاعتداء على الصحافيين بالضرب وسرقة معداتهم وهواتفهم، لمنع تصوير “البلطجة” السائدة في يوم انتخاب القيادة الجديدة لحزب الاستقلال.

الفوضى العارمة التي سادت خلال جلسة انتخاب قيادة الحزب الجديدة، دفعت باللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، إلى اتخاد قرار تأجيل عملية الإنتخاب إلى غاية يوم السبت المقبل.

و جاء القرار بعد الخلافات التي اندلعت بسبب توزيع بطائق التصويت على المشاركين في المؤتمر بين أنصار حميد شباط وخصومه.

إلى ذلك، سيتولى نور الدين مضيان، رئيس مؤتمر الحزب تسييره إلى غاية الأسبوع المقبل.

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.