مجتمع

مصرع أستاذة داخل حجرة الدرس

لفظ أستاذة  أمس الجمعة انفاسها الاخيرة بمدينة أكادير، بعد أن سقطت مغميا عليها السبت الماضي، أثناء حصة دراسية دخلت على إثرها في غيبوبة.

وذكرت بعض المصادر ان الاستاذة كانت تقوم بعملها قبل ان تسقط  أمام التلاميذ مغمية  عليها ليتم نقل إلى المستشفى لتفارق الحياة هناك.

هذا وقد خلف خبر وفاة الأستاذة حزنا و ألما كبيرين خاصة تلاميذها و الأطر التربوية اللذين يشتغلون رفقتها رحم الله الفقيدة إنا لله وإنا إليه راجعون.  

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق