رياضة

فهمي يتساءل: “الرجاء يعاني من غياب الروح، فمن السبب ؟”‎

كشف الاطار الوطني، والمدرب الأسبق لفئة أمل نادي الرجاء الرياضي عبد الاله فهمي، عن أسباب تراجع أداء لاعبي الفريق الأول منذ بداية الموسم الكروي الحالي.

وقال فهمي في تدوينة نشرها عبر حسابه الشخصي في موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”: “السلام عليكم اصدقائي. اي عمل يعتمد على تفاعل أو تعاون عدة اطراف يتوقف نجاحه بعد توفيق الله – على توفر عامل الثقة بين هذه الاطراف، فعلى سبيل المثال في مجال كرة القدم يتوقف نجاح الفريق على ثقة كل طرف بالآخر..
وأضاف: “فالثقة هنا مطلوبة بين المدرب واللاعبين ومتى اهتزت هذه الثقة فالفشل هنا سيكون اقرب من النجاح”.
وواصل: “كفاءة المدرب قد لا تحقق شيئاً من النجاح إذا لم يجد الثقة الكاملة ،والثقة هنا تعني دعمه معنوياً وتعزيز موقفه لفرض شخصيته واسلوبه على اللاعبين.
اما في حالة حدوث العكس فسيجد المدرب نفسه عاجزاً عن التعامل مع اللاعبين، لانه هنا سيصبح ضعيفاً امامهم”.
وتابع: “وقد لا يجد التجاوب أو التعامل من نسبة كبيرة منهم. وهنا يبدأ اللاعب بالتكاسل وعدم الاهتمام بتعليمات المدرب، والتذمر علانية من قراراته ويصبح الاداء داخل الملعب عبارات عن اجتهادات فردية غير منظمة فتضيع معها هوية الفريق.
وأردف: “أما في حالة القناعة بعدم كفاءة المدرب او عدم قدرته على تطوير اداءالفريق او استغلال امكانات اللاعبين وتوظيفها كما يجب فلابد ان يكون هناك قرار شجاع بالاستغناء عن خدماته دون تردد حتى لا يكون الفريق ضحية التردد في اتخاذ القرار”.
واسترسل: “باختصار، الفريق بعد ان كان يقلب النتائج اصبح الفريق الذي يعجز عن المحافظة على تقدمه والشواهد كثيرة!. غياب الروح سبب في ضياع هوية الفريق وفي تردي النتائج”.
وختم تدوينته قائلاً: “والفريق يعاني من غياب الروح، فهل بحث الرجاويين عن اسباب غياب روح اللاعب التي كانت مضرب المثل في زمن مضى؟!”.
ديما ديما راجا💚

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق