70 في المئة من الأشخاص المغاربة المسنين أميون

0

ذكرت المندوبية السامية للتخطيط أن 70 في المائة من الأشخاص المسنين أميون وأن 2,5 في المائة منهم يتوفرون على مستوى تعليمي عال.

وأوضحت المندوبية السامية، في مذكرة إخبارية أصدرتها بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص المسنين الذي صادف أمس الأحد، أن الأمية تعد أكثر انتشارا بين الأشخاص المسنين بالوسط القروي (85,9 في المائة) مقارنة مع الوسط الحضري (58,2 في المائة)، مضيفة أن النساء المسنات أكثر أمية من الرجال المسنين بنسب 85 في المائة و53,5 في المائة على التوالي.

وتتراجع مشاركة الاشخاص المسنين في الحياة العملية مع التقدم في السن، حسب المندوبية السامية التي أشارت إلى أن معدل النشاط عند الرجال البالغين ما بين 60 و64 سنة يصل إلى 52,3 في المائة، ليتراجع إلى 15,7 في المائة عند البالغين 75 سنة فما فوق، فيما يتراجع هذا المعدل عند النساء من 7,3 في المائة إلى 1,7 في المائة على التوالي.

واعتبرت المذكرة الإخبارية أن نسبة الأشخاص المسنين في ارتفاع متسارع، إذ تزايد عدد الأشخاص المسنين بثلات مرات ونصف بين سنة 1960 وسنة 2014، منتقلا من 836 ألف شخص إلى 3,2 مليون شخص، فيما ارتفعت نسبتهم ضمن مجموع السكان من 7,2 في المائة في 1960 إلى 9,4 في المائة في 2014.

وستعرف هذه النسبة، حسب الإسقاطات الديموغراغية للمندوبية السامية للتخطيط، ارتفاعا لتصل إلى 23,2 في المائة سنة 2050 مع عدد للأشخاص المسنين يناهز 10,1 مليون فرد.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.