مجتمع

ساكنة الفنيدق تعود إلى الاحتجاج لهذا السبب

خرج المئات من ساكنة الفنيدق مساء أمس الجمعة (26 فبراير)، للتظاهر أمام باشوية المدينة منددين بالأوضاع الاقتصادية التي تعيشها المدينة بسبب استمرار إغلاق معبر باب سبتة المحتلة وغياب بدائل اقتصادية لشباب ونساء المدينة الذين كان يعيش أغلبهم من ” التهريب المعيشي“.

وطالب المحتجون المسؤولين المحليين والمنتخبين بالتحرك لإنقاذ المدينة من الأزمة الاقتصادية.

وردد المتظاهرون شعارات من قبيل “علاش جينا واحتجينا.. حقوقنا لي بغينا”، “يا رئيس يا مسؤول.. هاذشي ماشي معقول”.

وحسب السلطات المحلية فإن أزيد من 600 عقد عمل أبرم مع النساء المتضررات هذا الأسبوع.

ودفعت الاحتجاجات السلطات إلى عقد سلسلة من الاجتماعات ترأسها والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، محمد امهيدية، من أجل التخطيط وبرمجة مشاريع توفر بدائل اقتصادية لساكنة المنطقة.

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق