مجتمع

تقديم الكوميديين المسيئين لأطفال مراكش امام العدالة‎

مثل الكوميدي الجزائري ابراهيم بوهليل، والمؤثر المغربي “زبار بوكينغ”، يوم أمس الأربعاء أمام أنظار النيابة العامة بابتدائية مراكش، على خلفية اتهامهما بإهانة ونشر صور قاصرين دون إذن من الوالدين.

هذا وقد اثار الفعل الشنيع الذي قام به الشابين غضب رواد مواقع بعد تصويرهم نساء مغربيات كعاهرات ونعتهن بكلمات نابية قبل أن يقوموا باستغلال أطفال متخلى عنهم، للسخرية.

للإشارة فقد خرج أحد الممثلين الجزائريين في شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يعتذر من خلاله للمغاربة ويعترف بخطئه في محاولة للتخفيف من التصرف الشنيع الذي قام به وباقي أصدقاءه.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق