إعصار جديد يهدد ولايتين أمريثكيتين

0

أدى مرور العاصفة الاستوائية “نيت” إلى مقتل 20 شخصا في أمريكا الوسطى، 11 في نيكاراجوا، و6 في كوستاريكا، و3 في هندوراس، حسبما ذكرت سلطات الدول الثلاث أمس الخميس.

وأعلنت كوستاريكا حالة الطوارئ، ولا تزال المدارس والإدارات بالبلاد مغلقة، في وقت تواجه نيكاراغوا المجاورة انهيارات أرضية وفيضانات وانقطاعات في الكهرباء.

وأشارت خدمات الطوارئ إلى أن حصيلة الضحايا ما زالت مؤقتة، نظرا إلى أن هناك 7 مفقودين في نيكاراغوا و15 في كوستاريكا حيث اضطر أكثر من 5 آلاف شخص إلى ترك منازلهم بسبب سيول طينية.

وقال المركز الأمريكي للأعاصير إن العاصفة “نيت” التي تم رصدها مساء الخميس في شرق هندوراس ستواصل مسارها باتجاه الشمال.

وأشار إلى أن العاصفة ستكون “قريبة من شدة الاعصار” عندما تصل إلى شبه جزيرة يوكاتان “شرق المكسيك” مساء الجمعة.

ويُتوقع أن تتحول العاصفة إعصارا خلال عطلة نهاية الأسبوع أثناء عبورها خليج المكسيك، قبل وصولها إلى جنوب الولايات المتحدة وإلى ولايتي لويزيانا وفلوريدا.

وربما يصبح “نيت” ثالث إعصار يضرب الولايات المتحدة في أقل من شهرين، بعد “هارفي” في غشت، و”إيرما” في سبتمبر.

وحسب “فرانس برس”، أعلن حاكم ولاية لويزيانا جون بيل إدواردز حالة الطوارئ، نُصح سكان المناطق المنخفضة في نيو أورليانز ببدء عملية إجلاء وقائي.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.