مجتمع

تفاصيل مثيرة حول شاب الصخيرات الذي تعرض للدهس من طرف البراق‎

تعرض طالب يوم أمس  الخميس للدهس بطريقة بشعة  من طرف قطار فائق السرعة حول جثته إلى أشلاء بمحطة قطار  الصخيرات مخلفا صدمة كبيرة لدى أهله.

وذكرت بعض المصادر ان الشاب يبلغ من العمر 29 سنة كان قيد حياته يتابع دراسته الجامعية بالمحمدية، بسلك الماستر “نظم المعلومات الجغرافية”، قبل أن يتعرض لعملية الدهس

وتعود تفاصيل الحادثة  عندما كان الضحية متجها صوب محطة القطار بالصخيرات، التي لا تبعد عن محل سكناه إلا بأمتار قليلة، قصد الذهاب إلى المحمدية، مكان دراسته حيث كان يسير فوق السكة الحديدية وهو يضع سماعات على أذنه، لم ينتبه للقطار القادم من الخلف، قبل أن يباغته القطار السريع ويفارق الحياة.

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق