هذه حقيقة الفيديو الجنسي لبرلماني مع متزوجة

0

بخلاف ما تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، طيلة الأسبوع الماضي، تبين أن المرأة التي ظهرت في فيديو إباحي بعنوان “فضيحة طبيبة بمراكش تمارس الجنس مع عشيقها السياسي”، من مدينة تطوان وهي متزوجة من عسكري، وقد تورطت مع رجل آخر مطلق سلم نفسه إلى الأمن أول أمس الجمعة.

ويعود الفيديو الاباحي في حقيقة الأمر لسيدة متزوجة بتطوان، تمت ادانتها من طرف المحكمة الابتدائية مؤخرا بسنة حبسا نافذا، بسبب ظهورها رفقة عشيقها المطلق في شريط فيديو اباحي قصير، وهما يمارسان الجنس بأوضاع مختلفة على طريقة افلام الخلاعة، حيث رفض زوجها العسكري التنازل على القضية، وأصر على المتابعة القضائية والمطالبة بجميع الحقوق.
 الشخص الذي ظهر في الفيديو الاباحي، سلم نفسه الى الضابطة القضائية بتطوان يوم  الجمعة الأخير، بعد شهرين تقريبا من فراره واختفائه في مكان مجهول، حيث جرى التحقيق معه بتفصيل حول حيثيات وظروف تسجيله الفيديو الاباحي.

المعني بالأمر اعترف بكل المنسوب اليه، في انتظار تقديمه امام وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتطوان.
وكشفت المصادر ذاتها ان المتهم قال للمحققين انه لم يكن في نيته نشر الفيديو الاباحي، والغرض من تسجيله كان العودة اليه بين الفينة والاخرى لمشاهدته وتحقيق الاثارة الجنسية، لكن حدث ما لم يكن في الحسبان، وتم تسريب الشريط في ظروف غامضة، ليكشف المستور ويعري عن العلاقات الغرامية وغير الشرعية مع سيدة متزوجة بعسكري.

التفاصيل بيومية “الأخبار”.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.