مجتمع

جمعية لحماية المستهلك تستنكر الزيادة “الصاروخية” في أسعار المواد الغذائية

دخل الاتحاد المغربي لجمعيات حماية المستهلكين بالمغرب، على خط الزيادات الصاروخية التي همت مجموعة من المواد الاستهلاكية بمختلف الأسواق المغربية.

 

واستنكر الاتحاد في بيان له، هذه الزيادات غير المبرر في أسعار هذه المواد تزامنا مع الحملة الانتخابية، مما أثار استياء وغضب شريحة واسعة من المغاربة التي أصبحت تعيش ظروفا اقتصادية صعبة منذ بداية الجائحة.

 

ومن جهته أفاد الاتحاد أنه وفي عز الحرب ضد وباء كورونا وفي غفلة الحملة الانتخابية، تفاجأ الجميع بالزيادة في بعض المواد الغذائية، من قبيل القمح والسميدة والزيت وبعض القطاني.

 

وأوضح الاتحاد المغربي، أنه في الوقت الذي يجد فيه المواطن البسيط صعوبة لدفع ثمن فحص الكشف عن فيروس كورونا، يتفاجأ بالزيادة في أسعار المواد الغذائية.

 

و في ختام بيانه، طالب الاتحاد المغربي، من الأحزاب السياسية بإصدار بلاغات تطمئن المستهلكين المغاربة، وتعدهم بالتراجع عن هذه الزيادات المجحفة.

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق