مجتمع

الملتقى الجهوي لريادة الأعمال و الادماج المهني للشباب بكلميم تحت رعاية وزارة محمد يتيم

اختتمت يوم أمس الأحد فعاليات الملتقى الجهوي لريادة الأعمال واﻹدماج المهني للشباب، المنظم بجهة كلميم وادنون على مدى ثلاثة أيام، تحت رعاية وزارة الشغل والادماج المهني.
وشارك محمد يتيم وزير الشغل و الادماج المهني عشية يوم الجمعة  23 مارس 2018 في إعطاء الانطلاقة لأشغال جلسة الملتقى الجهوي لريادة الأعمال و الادماج المهني للشباب المنظم بكلميم، وذكر بالتعليمات الملكية الرامية إلى إعادة النظر في النموذج التنموي المغربي، مؤكدا على أن الوقت حان لبحث مسألة ديمومة واستقرار النمو بالمغرب، و التفكير في كيفية الانتقال من اقتصاد يرتكز على الفلاحة أساسا، إلى اقتصاد يضع نصب أعينه على الصناعة و الخدمات و التكنلوجيا الجديدة.

وبالنظر لمقتضيات قانون الجهة فيما يتعلق بمسألة التشغيل، أكد الوزير على الدور الذي يجب أن تضطلع به الجهة والجماعات الترابية والسلطات المحلية والمجتمع المدني والمصالح التابعة للدولة في هذا المجال، مؤكدا أن الوزارة منخرطة في تشجيع و تعزيز المبادرات الهادفة إلى تنويع آفاق الادماج المهني،  من خلق مقاولات صغرى وتعاونيات وتحسين قابيلة التشغيل خصوصا في مجال خدمات القرب.

و أشار أيضا إلى أن المخطط الوطني للنهوض بالتشغيل يتمحور حول خمس توجهات أساسية، من بينها التوجه المتعلق بدعم البعد الجهوي في التشغيل، من خلال  دراسة الإجراءات الكفيلة لتعزيز دور الجهة ومواكبتها في وضع برامج جهوية لإنعاش التشغيل.

و في هذ الصدد، أكد الوزير أن الجهة أصبحت مطالبة، في إطار التعاقد بينها وبين الدولة، بممارسة اختصاصات ذاتية في مجال التشغيل شأنها في ذلك شأن المجتمع المدني، الذي أصبح يلعب دورا هاما في مساندة البرامج الحكومية ذات الصلة بإنعاش التشغيل مؤكدا أن وزارة الشغل و الادماج المهني هي من الأطراف الموقعة على عقد البرنامج لتمويل وتنفيذ برامج التنمية المتكاملة في منطقة كلميم واد نون، المصادق عليه بتاريخ 08/02/2016، حيث تساهم في إنجاز المحور المتعلق بدعم التشغيل والنهوض بالمقاولات.

كما نوه الوزير بهذه المبادرة الشبابية وبالدعم التي تلقته من مختلف الفاعلين الجهويين والمحليين مؤكدا أن الوزارة والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل و الكفاءات، ستعمل على وضع كافة الإمكانيات والوسائل المتاحة لإنجاح أمثال هذه المبادرات التي تشكل تحولا نوعيا في تمثل الشباب لقضية التشغيل متمنيا النجاح لأشغال الملتقى، ومنوها بالمقاولات الداعمة وللسفارة الأوكرانية ودعمها لمتابعة شباب المنطقة لدراساتهم الجامعية من خلال تخصيص منح لهم.

واختتم الوزير بحضور اشغال هذا الملتقى جولة تواصلية مع المصالح الخارجية للوزارة ومع مصالح الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات في عدة محطات في كل من جهة سوس ماسة وجهة كلميم واد نون، حيث قام بزيارة ميدانية لوكالة جديدة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالدشيرة تم افتتاحها.

كما قام بزيارة ميدانية لمجموعة “أزورا AZURA” والكائنة بالنفوذ الترابي لعمالة اشتوكة ايت باها، وهي عبارة عن مجموعة فلاحية واقتصادية هامة تنتج وتصدر منتوجات فلاحية وتتكون من 75 ضيعة فلاحية ومحطة كبيرة للتلفيف وتشغل أيدي عاملة هامة كبيرة دائمة وموسمية، وتندرج زيارة هذه الوحدة في إطار اهتمام الوزارة بالقطاع الفلاحي وسعيها للنهوض بالأوضاع الاجتماعية لشغيلة القطاع واستقرار علاقات الشغل والمناخ الاجتماعي بالقطاع الفلاحي بشكل عام.

وحضر الجلسة الافتتاحية لهذا الملتقى أيضا كل من امباركة بوعيدة الوزيرة المنتدبة المكلفة بالصيد البحري، الرئيسة الشرفية للملتقى و محمد بن عبد القادر الوزير المنتدب المكلف بإصلاح الادارة و الوظيفة العمومية وكذا سفير أوكرانيا بالمغرب.

إعلان

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق