مجتمع

فيدرالية اليسار تطالب بنموسى بالتراجع عن شروطه

طالبت الهيئة التنفيذية لفيدرالية اليسار بالتراجع عن الشروط التي وضعتها وزارة التعليم أمام الراغبين في الولوج إلى مهنة التدريس.

وكشفت الفيدرالية في بيان لها أن الشروط التي وضعتها الوزارة ”منافية لقواعد المساواة وتكافؤ الفرص، واحترام الحق في الشغل واحترام القوانين الجاري بها العمل ومن بينها النظام الأساسي لأطر الأكاديميات الذي يحدد سن التوظيف في 40 سنة و قانون الوظيفة العمومية الذي يحدده في 45 سنة”
وأكدت الفيدرالية في بيان لها، ،”أن إصلاح التعليم العمومي يتناقض مع استمرار التوظيف بالتعاقد”، وشددت على ضرورة إدماج كافة الأساتذة المفروض عليهم التعاقد في نظام أساسي موحد ومحفز لكافة فئات الشغيلة التعليمية”.

واعتبر بيان الفدرالية “أن إصلاح التعليم يتطلب رؤية نسقية و مقاربة شمولية تنطلق من إرادة سياسية قوية وإجراءات تستهدف مختلف عناصر منظومة التربية والتكوين وإشراك فعلي لكل الفاعلين المعنيين لإعادة الثقة في مدرسة عمومية تحقق شروط الجودة والإنصاف والمجانية وتشكل رافعة للتنمية”.

وأكدت الفيدرالية أن هذه الشروط “تضرب مبدأ تكافؤ الفرص والمساواة وتخضع لضغط لوبيات التعليم الخصوصي و لا تراعي خصوصيات السياق الوطني في بعده الاجتماعي و خاصة في ظل ارتفاع معدلات البطالة لدى خريجي الجامعات و تدهور الأوضاع الاجتماعية لفئات واسعة من الشعب المغربي”.

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق