رياضة

حسن الركراكي مدرب شباب المسيرة: راضون على النتائج المحصلة والميركاطو الشتوي سيحل بعض الخصاص

قال حسن الركراكي مدرب شباب المسيرة بأن النتائج التي حققها الفريق إلى حدود الدورة العاشرة تبقى نتائج معقولة وجيدة بالنظر للصورة التي يظهر بها الفريق في بطولة القسم الثاني، مؤكدا بأن الفريق سيستغل الميركاطو الشتوي لتعزيز الفريق في مراكز الخصاص، مشيدا بالمجهود الكبير الذي يقدمه اللاعبون في المباريات.

ما هو تقييمك لأداء شباب المسيرة خلال الثلث الأول من البطولة؟

الركراكي: الحصيلة جد إيجابية، والأرقام تؤكد ذلك، إذ من أصل 10 مباريات تحصلنا على 16 نقطة من 4 إنتصارات ، 4 تعادلات وهزيمتين، إذا ما إستمر الفريق على هذا النهج يمكن أن نصل ل 48 نقطة في آخر الموسم، وعند ذاك سنكون ضمن الصفوف الأربعة، وإذا ما كان هناك إجتهاد وتشجيع قد نحقق أفضل مما نحققه في الدورات المقبلة، وقد نكون أيضا من ضمن أفضل الفرق في البطولة، لذلك يجب أن نسير في هذا الإتجاه.

الملاحظ أنكم فرطتم في الفوز في بعض المباريات التي قدمتم فيها مستوى كبير؟

الركراكي: الأمر لا يتعلق في التفريط في الفوز، نحن فريق يلعب المباراة بشكل جيد، ويصل للمرمى كثيرا، وللأسف نضيع فرصا كثيرة في التسجيل، لذلك الفريق الذي يصل للمرمى لا خوف عليه، وهو العمل الذي نشتغل فيه مع لاعبينا على مستوى خط الهجوم، ولحسن الحظ الميركاطو الشتوي على الأبواب حيث سنعمل على تعويض الخصاص، وخاصة في خط الهجوم من خلال التعاقد مع مهاجمين، المهم بالنسبة لنا العمل التقني في شموليته إشتغلنا عليه وتنقصنا فقط بعض الرتوشات التي سنشتغل عليها، على العموم النتائج التي حققناها تشجعنا على مواصلة العمل نحو الأمام، وهي مكتسبات يجب الحفاظ عليها، وهذا لا يعني أننا في وضعية جيدة، هناك عمل كبير ينتظرنا.

تشتركون في 16 نقطة مع أربعة أندية، كما أنكم سجلتم 8 أهداف، هل يمكن القول بأنكم لا تستغلون
الفرص في المباريات؟

الركراكي: كما قلت لك نحن نصل للمرمى كثيرا، فمثلا من أصل تسع فرص نسجل هدفا واحدا، ما يعني أننا نتوفر على نسبة 5 في المئة وهي نسبة غير كافية، ولسوء الحظ أننا في الثلاث مباريات الأخيرة لا نكمل المباريات ب 11 لاعبا، ومع ذلك نبقى طيلة المباريات ندافع عن حظوظنا، كما قلت لك سنشتغل على الفعالية أمام المرمى، ولي اليقين بأن القادم سيكون أفضل بعد العمل الكبير الذي سنقوم به بعد ترميم الفريق في الميركاطو الشتوي.

ما هي الخطوط العريضة التي سجلتها في الدورة العاشرة؟

الركراكي: في القسم الوطني الثاني هناك عدد من الأندية تتمركز في وسط الترتيب والمقدمة، والكوكب وشباب بنكرير وإتحاد وجدة في الأسفل، لذلك أرى من وجهة نظري أن مستوى القسم الثاني جد متكافئ، ولا فرق بين الفريق الذي يحتل المركز الأول والفريق الذي يحتل المركز الأخير، وهذا ليس جديدا بل سجلناه في السنوات الماضية، الفرق في الإمكانيات وظروف العمل، والحديث عن الصعود هو حديث سابق لأوانه.

لماذا لا يكون هناك إستقرار على مستوى النتائج في صفوف الأندية؟

الركراكي: هناك عوامل كثيرة، منها الضغط وتهييء المباريات، ثم العامل النفسي، وإذا لم تتعامل معها جيدا حتما ستكون ضدك، لأن الضغط يكون على اللاعبين والمدرب والمسيرين والجمهور أيضا، والمدرب عليه أن يعرف كيف يتعامل مع هذا الضغط ليجنبه من اللاعبين.

السفر بين بنسليمان والعيون ألا يؤثر عليكم هذا السفر الطويل؟

الركراكي: لا أظن بأن هناك فريقا لا يعيش التأثير، أو فريق لا يقطع المسافات الطويلة، فهناك العياء الجسدي والذهني، الأول يمكن التغلب عليه، أما الذهني فهو صعب جدا، بالنسبة لنا في شباب المسيرة ننتقل عبر الطائرة والحافلة، ونتهيأ لأي مباراة منذ يوم الخميس.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق