سياسة

هذا طموح الرجاوي بنعتيق المرشح لقيادة الوردة

ذكرت مصادر إعلامية، أن قرار ترشح عبد الكريم بنعتيق لقيادة حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، خلفا للكاتب الأول إدريس لشكر، يأتي بالنظر لما راكمه من تجارب ومسار طويل داخل الحزب وداخل الحزب العمالي الذي ترأسه.

 

وذكرت مصادر إعلامية نقلا عن مصادرها الخاصة، إن عضو المكتب السياسي بنعتيق” له طموح لقيادة الحزب ترجمه بالإعلان عن ترشحه بشكل رسمي، في انتظار عقد لقاء صحافي في الأيام المقبلة لشرح حيثيات خطوته وتقديم الخطوط العريضة لبرنامجه”.

 

وحسب مصادر ذاتها، فإن بنعتيق يهدف من خلال ترشحه لقيادة الحزب، “إلى لم شمل الاتحاديين المتصارعين فيما بينهم”، مشيرا إلى أن “الاتحاد بيت للجميع، وسيعمل بنعتيق على عدم جعل الحزب يدخل في صراع أشخاص وينسى دوره في الاقتراب من نبض المجتمع؛ فالحضور مع المجتمع يجعل الحزب قويا”.

 

وتابع بنعتيق، أن الوزير السابق يسعى إلى جعل الحزب اليساري “ناطقا رسميا باسم المجتمع، لا أن يكون حزبا مختزلا في صراع الأشخاص”، موردا أن “الحزب كان قويا عندما كان موحدا. ولذلك، فإن بنعتيق لديه رغبة ملحة في العودة إلى المجتمع وتوحيد الصف الداخلي.”

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق