مجتمع

تقرير يكشف “أرقام مقلقة” للتحرش الجنسي بالمدارس المغربية

كشف المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي في المغرب، عن رصد حالات تحرش بين صفوف تلاميذ المرحلة الابتدائية، وذلك بعد دراسة ميدانية شملت 36 ألف تلميذ وتلميذة.

وذكر المجلس في تقرير حول “مكتسبات التلامذة وتحديات الجودة”، أن 9 في المئة من تلامذة السنة السادسة ابتدائي، و17 في المئة من تلامذة السنة الثالثة إعدادي، كشفوا أنهم كانوا ضحايا التحرش الجنسي من طرف زملائهم”.

وتابع 8 في المئة (ابتدائي) و13 في المئة (إعدادي) من التلامذة كانوا ضحايا التحرش الجنسي من طرف مدرسيهم، مقابل 7 في المائة و11 في المئة صرحوا بتعرضهم للتحرش الجنسي من قبل الإدارة التربوية.

وعن التحرش في محيط المدرسة المباشر، قال 10 في المئة من تلامذة الابتدائي و20 في المائة من تلامذة الإعدادي بأنهم كانوا ضحايا له. وتبقى هذه النسب هي نفسها تقريبا فيما يخص التحرش الجنسي عبر الإنترنت.

وأشار المجلس إلى أن التحرش في المدارس يأخذ أشكالا مختلفة: أخلاقية، مادية، رقمية، وذلك من خلال ممارسة العنف النفسي والمادي وإضعاف المتحرش به عبر التهديدات أو حتى الإغراءات”.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق