سياسة

فرق الأغلبية تتفق على التنسيق القبلي وتجنب أي تعارض فيما بينها

عقدت هيئة رئاسة مجلس النواب، أول اجتماع تنسيقي، أمس الخميس 23 دجنبر، عرف حضور رؤساء فرق الأغلبية بالإضافة إلى شاوي بلعسال رئيس الفريق الدستوري الديمقراطي الاجتماعي، حيث تم الاتفاق على التنسيق بشأن تقديم طلبات عقد اجتماعات اللجان الدائمة، من خلال التواصل القبلي والتوافق بين الفرق حول المواضيع المقترحة.
كما دعا رؤساء فرق الأغلبية المجتمعون، وهم محمد غياث رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار، وأحمد تويزي رئيس فريق الأصالة والمعاصرة، ونور الدين مضيان رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، بالإضافة إلى بلعسال شاوي رئيس الفريق الدستوري، الذي يقف حزبه مسانداً للأغلبية بالرغم من أنه ليس جزءً منها، الحكومة إلى تكثيف الجهود من أجل الإجابة على الأسئلة الكتابية داخل الآجال القانونية.
كما اتفق رؤساء الفرق الحاضرين على منح 3 دقائق إضافية للفريق الدستوري الديمقراطي الاجتماعي خلال جلسة الأسئلة الشهرية الموجهة لرئيس الحكومة، “في إطار التكامل والتعاون بين فرق الأغلبية”.
كما خلص الاجتماع إلى وضع جرد للمؤسسات العمومية التي يمكن وضع طلبات للقيام بمهام استطلاعية بشأنها، كما نوهت بعمل لجنة مراقبة المالية العامة، كما اتفقت على الاستمرار في هذا المسار الجيد من خلال اقتراح مواضيع جديدة للمراقبة.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق