مجتمع

مشاهير غادرونا الى دار البقاء سنة 2021

تعتبر سنة 2021، من أبرز السنوات اللواتي خلفت العديد من الذكريات المؤلمة والحزينة التي عاشتها الساحة آلفنية، بعد وفاة عدد كبير من الفنانين والمشاهير المغاربة.

ومن بين الفنانين الذين غادروا إلى دار البقاء، نجد الممثل الكوميدي، عزيز الفاضلي الذي توفي عن  سن يناهز 78 عاما متأثرا بفيروس كورونا بهولندا، بعدما أصيب بالوباء خلال زيارته لابنته.

وفقدت الساحة الفنية أحد أهراماتها بوفاة الممثلة فاطمة الركراكي، عن عمر ناهز 80 سنة، تاركة خلفها مسيرة فنية دامت لعدة سنوات، قدمت خلالها العديد من الأعمال السينمائية والمسرحية التي لازالت راسخة في أذهان الجمهور المغربي، أبرزها مسرحية “عمايل جحا “.

إضافة الى ذلك، فقد توفي الفنان المقتدر البشير السكيرج بالديار الامريكية عن سن ناهز 82 سنة متأثرا بإصابته بفيروس كورونا، تاركا وراءه العديد من الاعمال ابرزها غراميات المختار الصولدي، وفيلم “لالة حبي” وفيلم “البحث عن زوج امرأتي”

وخلفت وفاة المغنية الشعبية الحاجة الحمداوية، حزنا كبيرا في الساحة الفنية، بعد صراعها المرير مع مرض السرطان الذي ألم بها لعدة سنوات، حيث شكلت وفاتها صدمة لدى الجمهور وأقاربها.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق