مجتمع

أعضاء “لجنة كورونا” يحذرون المغاربة من الارتفاع المهول بعد اسبوعين

يتوقع أعضاء اللجنة العلمية لتدبير جائحة كوفيد، أن يشهد عدد المصابين بفيروس كورونا، لاسيما بعد ظهور متحور “أميكرون”، ارتفاعا كبيرا في القادم من الأيام.

وحذر عدد من أعضاء اللجنة العلمية بخطورة ما ينتظر المغاربة في القادم من الايام بسبب هذا الفيروس اذا لم يتم اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمواجهته.

ونبه في هذا السياق، البروفيسور سعيد المتوكل‎، الطبيب المتخصص في الإنعاش وعضو اللجنة العلمية لتدبير جائحة كورونا، إلى أنه خلال الأسبوعين المقبلين ستشهد عدد حالات الاصابة بفيروس كورونا ارتفاعا كبيرا.

وبعد أقر الأخصائيون أن المغرب يشهد الموجة الثالثة للفيروس المذكور، لفت البروفيسور سعيد المتوكل، في حديثه للقناة الثانية، أن ذروة الموجة الثالثة ستكون خلال الأسبوعين المقبلين.

وخلال الأسبوعين المشار اليهما، أكد المتحدث أن العدوى ستنتشر بشكل كبير بين المواطنين، و سيصاب بها كل من لم يتخذ الاحتياطات بشكل صحيح، لاسيما الإصابة بمتحور أوميكرون لكونه ثبت علميا بأنه هو الأكثر انتشارا.

بدوره نبه البروفيسور عز الدين الإبراهيمي إلى أن عدد الإصابة بالمتحور المذكور وبفيروس كورونا ستعرف ارتفاعا في الأسابيع المقبلة، إذا لم يتم اتخاذ الاحتياطات بارتداء الكمامة والتباعد والتلقيح.

ولفت الابراهيمي إلى أن هذا الوضع سيؤدي إلى امتلاء المستشفيات بعدد المصابين، وقد نشهد ارتفاع الوفيات بسبب هذا المتحور السريع الانتشار. وقال إنه يجب ربح الرهان “بينما لدينا اليوم على الأقل سلاحين لمواجهة أوميكرون (الإجراءات الاحترازية الفردية و التلقيح) التي تمكننا من تفادي أي إجراءات تشديدية أو حجر جزئي كما يقع في كثير من الدول الأوروبية…”.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق