مجتمع

سيدة تفارق الحياة اثناء وقفة احتجاجية‎‎

لفظت عاملة أمس الأحد، أنفاسها الاخيرة أثناء اعتصامها رفقة زملائها أمام محطة معملية للتلفيف، وذلك على الطريق الوطنية رقم 1، الرابطة بين أيت ملول وتزنيت على مستوى جماعة انشادن.

وذكرت بعض المصادر أن  سيارة خفيفة هي من أنهت حياة السيدة في الثلاثينات من عمرها، حيث كانت مشاركة في الاعتصام المفتوح، الذي نظمه حوالي 30 عاملاً وعاملة، بسبب ما أسموه بطردهم التعسفي من العمل.

وفور علمها بالخبر انتقلت المصالح المختصة الى مكان الواقعة و سيارة الإسعاف  لنقل المصابة حيث فارقت الحياة وهي في طريقها إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي ب”بيوكرى”.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق