غير مصنف

هذا هو مبلغ دعم الدولة للصحف بغية إخراجها من الأزمة

قال نور الدين مفتاح، رئيس فدرالية الناشرين اليوم في ندوة حول “الصحافة الوطنية أي خيارات لمواجه التحديات وكسب رهان التأهيل”، أن الصحف والمواقع الإلكترونية المغربية حصلت على 400 مليون درهم خلال ازمة كورونا، التي ادت الى اتخاذ قرار توقيف الصحف، مشيدا بقرار الحكومة تخصيص هذا الدعم لإخراج الصحف من غرف الانعاش.

 

واشار مفتاح إلى أن المطروح اليوم ليس هو تأهيل الصحف ووسائل الإعلام إنما “إنقاذها”.

 

وكشف مفتاح أن الدعم المخصص للصحف قبل الجائحة كان محدودا مقارنة مع رقم معاملات الصحف، مشيرا الى انه الى حدود نهاية 2019، كان رقم معاملات الصحف سنويا في حدود مليار درهم، في حين أن الدعم السنوي لم يكن يتعدى 65 مليون درهم.

 

واشار نفس المتحدث إلى  أن دولا متقدمة مثل فرنسا تمنح الدعم لوسائل الإعلام بقيمة تصل إلى 1.5مليار أورو سنويا.

 

وردا حول مقترح فوزي لقجع،  الوزير المنتدب المكلف بالميزانية الذي اقترح إنشاء مقاولات إعلامية كبيرة، قال مفتاح إن الأهم هو “كسب ثقة القراء” لان التحدي المطروح هو ضعف القراءة وقال “هل المقاولات الكبيرة ستعيد الثقة لدى القارئ”؟

 

وبخصوص سبل النهوض بالصحف والمواقع قال أنه يجب ضمان حصة من سوق الإشهار  للصحف متسائلا كيف أن هذا السوق الذي يبلغ 3 مليار درهم تحصل منه وسائل الإعلام العمومية على 35 في المائة.

 

كما انتقد هيمنة الشركات الرقمية العملاقة مثل فيسبوك وغوغل على سوق الإشهار في المغرب بنسبة 85 في المائة وتعامل المؤسسات العمومية معها.

 

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق