مجتمع

قطارات “الخليع” تجدد إهانتها للمواطنين….

المواطنون الذين قادهم القدر إلى استعمال قطار ربيع الخيلع، يوم الأحد 15 أبريل 2018. فالقطار الذي كان من المنتظر أن يغادر محطة م راكش في اتجاه الدار البيضاء و مدن أخرى على الساعة الرابعة زوالا و 20 دقيقة، تأخر لساعة كاملة. علما أن يوم الأحد هذا تزامن مع نهاية العطلة المدرسية مما أوقع ضغطا على جميع وسائل النقل العمومية.

و الغريب لم يكلف مسؤولو المحطة أنفسهم حتى بالاعتذار للزبناء الذين قاوموا أشعة الشمس وقلة الكراسي، وكان الوقع صعبا على الشيوخ و النساء المصاحبات للأطفال الصغار و المرضى.

و عبر عدد من الزبناء المغاربة و الأجانب لجريدة عن تدمرهم من هذا التعامل الذي لم يتغير رغم شكايات المواطنين و رغم توالي السنوات، حيث أصبح تأخر قطارات المكتب الوطني للسكك الحديدية العادي بالنسبة للمسؤولين، مما يسبب عدة مشاكل للركاب.

قد يعجبك ايضا

أضف تعليقاً

Back to top button
Close
Close