سياسةمجتمع

نقابة داخل التحالف الحكومي تطالب بفتح الحدود

دعت المنظمة الديمقراطية للشغل، التابعة لحزب الأصالة والمعاصرة المشارك في الائتلاف الحكومي، إلى فتح الحدود ورفع قيود السفر.

 

وذكرت المنظمة في بيان لها، إنه لم يعد هناك “أي مبرر علمي موضوعي لتمديد إغلاق الحدود في ظل المتغيرات الوبائية الحالية”.

 

وأشارت النقابة، أن طلبها جاء بناء على ”الأزمة الخانقة” التي يعاني منها الفاعلون وإجراء قطاع السياحة والعاملين به خصوصا في الفنادق والنقل السياحي والمطاعم السياحية والنوادي ووكالات الأسفار والمرشدين السياحيين والصناعة التقليدية، وأرباب كراء السيارات، نتيجة استمرار قيود حالة الطوارئ الصحية وبفعل إغلاق الحدود الجوية والبرية والبحرية”.

 

وأكدت المنظمة أن هذا الأمر، ترتب عنه “كساد وإفلاس عدد من المقاولات وضياع وفقدان وظائف”، مشددة على أن دواعي غلق الحدود لم تعد مجدية، خاصة وأن المتحور (أوميكرون) السائد على الصعيد العالمي موجود حاليا في المغرب ولم يعد هناك مبرر علمي موضوعي تمديد إغلاق الحدود في ظل المتغيرات الوبائية الحالية”.

 

وأشارت إلى أن أعضاء من اللجنة العلمية والتقنية الوطنية، التي تعتبر مصدر صحيا في اتخاذ كل القرارات الحكومية، دعت بدورها إلى فتح الحدود.

 

وطالبت نقابة “البام” من وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني ووزارة الاقتصاد والمالية بـ”الشفافية والانصاف والعدالة في إطار المخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي بقيمة 2 مليار درهم من أجل استفادة وتمتيع كافة المتضررين من الفاعلين، مقاولين وإجراء القطاع السياحي، بالدعم والتضامن من أجل إنعاش القطاع السياحي وروافده وتمكين جميع المقاولين به من إعادة تحريك عجلة السياحة الوطنية ومساهمتها القوية في تنمية الاقتصاد الوطني”.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق