مجتمع

ميراوي يطالب رؤساء الجامعات بإطلاق خط أخضر وإحداث مراكز استماع وتخصيص “ميزانية” لوحدات البحث في العنف ضد النساء (وثيقة)

في سياق تفجر وقائع الاعتداء الجنسي على الطالبات الجامعيات؛ وجّه وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي، تعليمات إلى رؤساء الجامعات، يحثهم فيها على تفعيل التزامات إعلان مراكش للقضاء على العنف ضد النساء.

 

وأوصى ميراوي، في مذكرة إلى رؤساء الجامعات بالمملكة، بخلق بوابة إلكترونية، إلى جانب خط أخضر داخل الجامعة للإشعار بحالات العنف، مع التنصيص على ذلك في النظام الداخلي لهذه المؤسسات.

 

 

 

كما دعاهم إلى إحداث مركز استماع لضحايا العنف بكل جامعة على حدة، وإدماج موضوع العنف ضد النساء ضمن حملات التوجيه والتوعية بالجامعة، ومناهضة العنف ضد الفتيات بالمؤسسات الجامعية، وتخصيص تشجيع مادي ومعنوي لوحدات البحث في موضوع العنف ضد النساء في الجامعة.

 

وتأتي هذه التعليمات، تفاعلا مع مطلب المجلس الوطني لحقوق الإنسان، الذي كان قد دعا وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بتعميم بروتوكول إعلان مراكش لحماية الطالبات من العنف والتحرش، وإحداث آليات خاصة بالتبليغ عن الابتزاز كيفما كان نوعه، مع التكفل بالضحايا.

 

وكان مجلس أمينة بوعياش، استغرب، تجاهل عدد من إدارات المؤسسات الجامعية شكايات طالبات الجنس مقابل النقاط، وعدم أخذها بالجدية الضرورية، منتقدا غياب وحدات إدارية وتربوية ملائمة للتعامل مع الحالات المندرجة ضمن العنف ضد النساء والابتزاز الجنسي

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق