سياسة

برلمانيو “الوردة ” يطالبون لشكر بتقديم ترشيحه لولاية جديدة

أشاد فريقا الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمجلسي البرلمان، بقيادة إدريس لشكر للحزب، مطالبين هذا الأخير بـ”التراجع عن قراره الذي سبق أن أعلنه بعدم الترشح للكتابة الأولى“.

 

ودعا الفريقان، في بيان لهم، لشكر إلى تقديم  لشكر إلى تقديم ترشيحه للمؤتمر الحادي عشر للحزب المزمع تنظيمه بعد أيّام قليلة متم يناير الجاري، وسط منافسة قوية على الكتابة الأولى “للوردة” بين أسماء بارزة.

 

وبرر البرلمانيون دعوة لشكر للترشح بـتقوية المكتسبات المحققة والحفاظ على وحدة الحزب، مسجلين بارتياح كبير الجو المسؤول والهادئ الذي يطبع الإعداد للمؤتمر بخلاف انتقادات وجهها مرشحون للكتابة الأولى لهذا المسار.

 

ونوه نص البيان الحصيلة الإيجابية للقيادة الحزبية منذ المؤتمر الوطني العاشر المنعقد في سنة 2017، والتي مكنت حزبنا من تحقيق نتائج إيجابية في الانتخابات الأخيرة وتعزيز تموقعه السياسي في المشهد الوطني.

 

وجدير بالذكر ان عددا من القياديين بالحزب سجلوا خروقات قالوا إنها شابت التحضير للمؤتمر الوطني الحادي عشر للحزب، بصلبها إقرار إجراءات تنظيمية لم ينص عليها القانون الأساسي للحزب وتجاهل بنود أخرى تضمنها نظامه الداخلي

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق