ثقافة وفنون

الفنان يونس ميكري يهاجم ابن شقيقه ناصر: مرّغ ذكرى والده المتوفى في الوحل لأغراض شخصية

هاجم الممثل والمغني يونس ميكري، ناصر ابن شقيقه حسن ، وذلك على خلفية تصريحات الأخير “المستفزة” وتعامله الصبياني مع قضية الحكم القانوني بإفراغ منزل بـ”الأوداية” بالرباط، تستغله عائلة “ميكري” على سبيل الكراء.

 

وقال يونس ميكري في تدوينة نشرها يومه الجمعة، إن قضية الحكم القضائي بإفراغ منزل شقيقيه محمود وحسن بـ”الأوداية”، لا تهمه شخصيا بقدر ما تعني جزء من عائلته ليس إلا، مبديا غضبه من إقحام اسمه في هذا النزاع وتداول بعض الوسائط الإعلامية، التي هاجمها بدورها، معلومات وصفها بـ”الزائفة“.

 

صاحب “ليلي طويل”، أكد أنه لم يكن ليتحدث عن هذا الجدل الذي تسبب فيه ابن شقيقه، ناصر، أو ليدلي بموقف من العدالة والقضاء اللذين ذكر أنه يحترمهما، لولا ربطه به بمعطيات لا أساس لها من الصحة.

 

أصغر “الإخوة ميكري”، أدان بشدة تصريحات ابن شقيقه ناصر بخصوص موضوع الإفراغ، وقال إنه استغل حرية التعبير التي تتيحها مواقع التواصل الاجتماعي، لينشر “كلاما فارغا”، دون حتى الحصول على إذن أو موافقة العائلة، مثلما ينص القانون على ذلك، كما استنكر إساءته إلى اسم وسمعة “ميكري“.

 

وختم بالقول: “تاريخنا محفور في ذاكرة وقلوب عدة أجيال، وليس على جدران قديمة

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق