مجتمع

أمن فاس يعتقل شابا بتهمة تزييف الاموال

أودع شخص عمره 29 سنة، مساء أمس الأحد، سجن بوركايز ناحية فاس، لتورطه في قضية تزوير العملة الوطنية وعرضها للتداول، بعد إيقافه بناء على إخبارية من تاجر في المدينة القديمة، انتبه لكون الورقة النقدية التي مكنه منها نظير سلعة، مزيفة.

 

تحسس التاجر الورقة من فئة 200 درهم، وشك في أن تكون مزيفة قبل ربط الاتصال بالمصالح الأمنية على الرقم الخاص، ما تطلب تدخل عناصر الأمن العمومي بالمنطقة الأمنية الأولى بالمدينة القديمة، التي اعتمدت على أوصافه للمتهم في اعتقاله وتشخيص هويته.

 

هذا وباشرت  المصالح الأمنية بفاس تحقيقا وأبحاثا وتحريات ميدانية في الموضوع بناء على شكاية التاجر، قبل فكها لغز القضية في وقت وجيز وقياسي، قبل اعتقال المتهم وتفتيش منزله وحجز مجموعة  من الأدوات والوسائل التي يستعملها في تزييف العملة.

 

وحجزت لديه أوراقا مالية مزيفة من فئتي 100 و200 درهم، بما مجموعه 2200 درهم حجزت كما آلتين للطباعة ومعدات لتقطيع الأوراق وتجهيزات معلوماتية وأدوات أخرى يستعملها في التزوير، منها حبر ملون ولاصقات وضعت جميعها رهن إشارة البحث.

 

وكثفت المصالح الأمنية بحثها مع المتهم بعد إيقافه، لمعرفة ما إذا كان له شركاء في ترويج العملة المزيفة، خاصة أمام تداول معلومات سابقة عن سقوط عدة تجار وأشخاص ضحاياها في معاملات تجارية مختلفة بمواقع وأحياء مختلفة بالمدينة.

 

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق