مجتمع

معلم يعرض تلميذته لعنف جسدي

تعرضت تلميذة تدرس بالمستوى السادس ابتدائي بأحد المدارس الابتدائية بمدينة “زايو”، إقليم الناظور للضرب المبرح سبب لها في خدوش وكدمات على بطنها باستخدام “التيو” من طرف معلم اللغة العربية، أثناء وقوفها داخل الصف وسط ساحة المدرسة استعدادا للالتحاق بحصة اللغة الفرنسية.

 

وذكرت شقيقة الضحية في تصريحات إعلامية، إن أختها كانت تتعرض للعنف النفسي واللفظي من طرف المعلم نفسه كباقي التلميذات، وكانوا يتجنبون رفع شكاية به تقديرا منهم لأنه مسؤول على أسرة، لكن هذه هي المرة الأولى التي يعرض التلميذة لعنف جسدي بهذه الخطورة، مما دفعهم إلى طلب تدخل مديرية التعليم بإقليم الناظور.

 

وأكدت نفس المتحدثة، أن “الأستاذ يمارس نوعا من الابتزاز في حق التلاميذ الذين لا يتلقون لديه ساعات الدعم الإضافي، مع العلم أن هناك قانون يمنع أن يقدم معلم ساعات الدعم الإضافي لتلاميذه خارج المؤسسة التي يدرس بها”، مضيفة أن “النيابة التعليمية استمعت للتلميذة وللمعلم المعني بالأمر.”

 

وشددت شقيقة الضحية، أن شقيقتها تعرضت للعنف النفسي بشكل خطير من طرف معلمها وصل لدرجة تهديدها بالرسوب أمام التلاميذ، أو استفزازها بجملة “أنت سأوزوجك بفلان”، مضيفة أن الأستاذ قال بعد اعترافه للعائلة وطلبه الاعتذار بأن كل ذلك كان مجرد مزاح مع تلاميذه، ومع التلميذة المتضررة ولم يتوقع أن يصل بها الضرر لهذه الدرجة.

 

واردفت نفس المتحدثة، أنه يوما بعد الحادث نقلوا الطفلة إلى مدرسة أخرى كما عرضوها على طبيب نفسي، وأبعدوها عن مواقع التواصل الاجتماعي لكي لا ترى صورتها التي انتشرت على نطاق واسع.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق