رياضةعمود رأي

هل بكر الهلالي فوق القانون ؟!‎‎

لعل فئة عريضة من متابعي منافسات البطولة الوطنية استنكرت ما قام به لاعب فريق النهضة البركانية بكر الهلالي في حق مدافع نادي الرجاء الرياضي إلياس الحداد، وذلك عقب مباراة جمعت بين الفريقين لحساب الجولة 20 من القسم الأول الاحترافي. 

 
فالتصرف “الشاذ” الذي بدر من الهلالي ليس هو الأول في مسيرته الكروية التي حمل خلالها ألوان مجموعة من الأندية العريقة، ولذلك كان لزامًا على اللاعب أن يتحلى بالروح الرياضية احترامًا لنفسه بالدرجة الأولى، وللجماهير المتابعة للمباراة سواءً عبر مدرجات الملعب البلدي أو عبر شاشة التلفاز.
 
ويتوفر بكر الهلالي على رصيد زاخر من الأفعال الغير رياضية، فمن من المتتبعين للشأن الكروي بالمغرب لا يتذكر استفزازاته لجماهير فريق الوداد الرياضي برسم لقاء مؤجل عن الجولة الخامسة من الدوري موسم 2019/2020، وذلك عندما تلقى البطاقة الحمراء من طرف الحكم الداكي الرداد.
 
ويبدو أن العقوبات التي طالت بكر الهلالي منذ واقعة شتم الداكي الرداد لم تجدي نفعًا، فاللاعب واصل عناده، وتحدى لجنة التأديب والأخلاقيات المنبثقة عن أعلى جهاز كروي في المغرب، ويتعلق الأمر بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بدليل اعتدائه “المشين” على إلياس الحداد المشهود له بالأخلاق وحسن السلوك مع الزملاء والخصوم.
 
إن الفعل الذي ارتكبه بكر الهلالي يحيلنا إلى طرح الأسئلة التالية: هل بكر الهلالي فوق القانون ؟ وما هو دور لجنة التأديب والأخلاقيات حيال التصرفات المتكررة للاعب راكم من التجارب ما يكفي ليتحلى بالرزانة، ويبتعد عن المشاحنات الفارغة التي تضرب عرض الحائط، العمل الدؤوب للمكتب الجامعي وسعيه الجاد نحو تطوير المنتوج الكروي المحلي ؟!
 
 
عبد الجليل حنين

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق