سياسة

وزير شؤون الرئاسة الإسبانية : نريد الانخراط مع المغرب في علاقة جيدة

أكد وزير شؤون الرئاسة الإسباني، فيليكس بولانيوس، أمس السبت، أن إسبانيا من خلال اعترافها بتفوق المبادرة المغربية للحكم الذاتي، باعتبارها “الأساس الأكثر جدية، واقعية ومصداقية”، فإنها تريد الانخراط إلى جانب المغرب في علاقة “مستقرة وجيدة”.

وأوضح السيد بولانيوس، في تصريحات للصحافة، أن “العالم في حاجة للتعاون بين الدول والانكباب سويا على معالجة المشاكل المشتركة”، مؤكدا أن الموقف الجديد لبلاده حول الصحراء المغربية يندرج في سياق هذه الرؤية.

وفي هذا الصدد، سلط الضوء على أهمية المغرب بالنسبة لإسبانيا، لاسيما في مجال التعاون حول تدبير تدفقات الهجرة ومحاربة شبكات الاتجار في البشر.

وشدد على أنه من خلال فتح صفحة جديدة في علاقاتهما الثنائية، تنخرط إسبانيا والمغرب في تمتين تعاون “مستقر وجيد”.

وفي رسالة موجهة أمس إلى جلالة الملك، أكد رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، أن “إسبانيا تعتبر المبادرة المغربية للحكم الذاتي هي الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف” حول الصحراء المغربية.

واعترافا “بأهمية قضية الصحراء بالنسبة للمغرب”، شدد رئيس الحكومة الإسبانية على “الجهود الجادة وذات المصداقية التي يقوم بها المغرب في إطار الأمم المتحدة من أجل تسوية ترضي جميع الأطراف”.

وردا على رسالة السيد سانشيز، أكد المغرب أنه يقدر عاليا مواقف إسبانيا الإيجابية والتزاماتها البناءة بشأن قضية الصحراء المغربية.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق