سياسة

مفوضية الإتحاد الإفريقي تشيد بالرؤية السامية لجلالة الملك بشأن المساواة بين الرجال والنساء

أشادت المبعوثة الخاصة لرئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي حول النساء والسلم والأمن السيدة بينيتا ديوب بالرؤية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس بشأن النهوض على مستوى القارة الإفريقية بالمساواة بين الرجال والنساء، وحقوق النساء ، وذلك بمناسبة حفل إطلاق مخطط العمل الوطني للمملكة حول النساء والسلم والأمن ، الذي ترأسه عبر تقنية المناظرة المرئية وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة .

وهكذا نوهت السيدة بينيتا ديوب “بريادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس ورؤيته لتحسين وضع المرأة، ليس فقط في المغرب ، ولكن أيضا في جميع أنحاء القارة” ، مشيدة بالإصلاحات التي تم القيام بها في ظل الرؤية الملكية السامية بشأن محاربة التمييز والعنف ضد النساء. وبعد أن رحبت ممثلة الإتحاد الإفريقي باعتماد مخطط العمل الوطني هذا وإطلاقه رسميا ، في إطار تنفيذ قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة 1325 ، شددت على أن هذه المبادرة تشكل “محطة هامة ” في تنفيذ أجندة النساء والسلم والأمن في إفريقيا.

وفي هذا الصدد ، أشادت السيدة ديوب بالمقاربة الشاملة التي اعتمدتها المملكة والتي مكنت من إعداد مخطط العمل الوطني هذا، مؤكدة على مشاركة جميع الجهات المعنية ، بما في ذلك هيئات المجتمع المدني ، في هذه العملية.

كما نوهت ب “الحلول المبتكرة المتعلقة بالنوع الاجتماعي” التي اعتمدتها المملكة لتحقيق المساواة بين الجنسين ، مشيرة في هذا الإطار إلى التزامات المغرب بشأن الميزانية المراعية للنوع الاجتماعي في مخطط العمل الوطني ، مسجلة أن المخطط المغربي يتميز بإدراج هذا البعد.

وهكذا ، سيساهم تنفيذ مخطط العمل هذا في انجاز اجندة 2063 وأهداف التنمية المستدامة في أفق 2030.

وانطلاقا من دور المملكة الفاعل في تعزيز أجندة النساء والسلم والأمن ، دعت السيدة ديوب المملكة إلى المشاركة في عملية تتبع وتقييم الإطار القاري للاتحاد الإفريقي ، من أجل تنفيذ هذه الأجندة في إفريقيا.

كما هنأت المملكة على إطلاق فرع المغرب للشبكة الإفريقية للقيادات النسائية ، مؤكدة أن هذا يجسد التزام المملكة بتمكين المرأة ومشاركتها الاقتصادية.

وتدخلت السيدة ديوب في إطار الاجتماع المتعلق بإطلاق أول مخطط عمل وطني للمملكة تنفيذا لقرار مجلس الأمن رقم 1325 ، والذي شارك فيه أيضا وزراء خارجية دول الغابون وغانا والنرويج (دول غير دائمة العضوية في مجلس الأمن) وكولومبيا، إضافة إلى المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة .

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق