مجتمع

تفكيك شبكة لتزوير “البيرميات” بوجدة‎‎

استطاعت الفرقة الولائية للشرطة القضائية بأمن وجدة، بناء على معلومات دقيقة، وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني يومي الثلاثاء والأربعاء، تفكيك شبكة متخصصة في التزوير والتدليس في امتحانات رخص السياقة بمدينة وجدة، وذلك مقابل مبالغ مالية تصل إلى ميلون سنتيم.

وبحسب بعض المصادر فإن عملية التفتيش التي أعقبت تفكيك هذه الشبكة، أسفرت عن حجز مبالغ مالية  مهمة لدى أفراد الشبكة بالعملة الأجنبية والوطنية، إضافة إلى حجز هواتف ذكية، وسماعات vip، واستمارات مرشحين ورخص الجولان، قبل أن تكشف التحقيقات الأولية أن عناصر الشبكة كانوا  يتواصلون مع المترشحين أثناء الامتحان، بواسطة  آليات متطورة، ويمدونهم بالأجوبة الصحيحة عن الأسئلة المطروحة في الامتحان، في انتهاك واضح  لمبدأ  تكافؤ الفرص.

التحريات أسفرت أن ثمن الرخصة الواحدة، يبلغ مليون سنتيم للرخصة الواحدة، نضير خدمات هذه الشبكة، مبينا أن الضابطة القضائية لأمن وجدة، أحالت ستة عناصر من هذه الشبكة الإجرامية، بينهم صاحب مدرسة للسياقة، ووسيط بمركز تسجيل السيارات.

هذا وقد تمت متابعت المشتبه بهم بتهم بالنصب والاحتيال والتزوير، حيث أمرت النيابة العامة وضعهم تحت الحراسة النظرية، على خلفية هذه القضية، وذلك للكشف عن الاشخاص المتورطين في هذا العمل الاجرامي.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق