مجتمع

رغم الدعم الحكومي.. أرباب الطاكسيات في سطات يرفعون الاثمان

اتفق أرباب سيارات الأجرة الصغيرة في مدينة سطات، أمس الخميس، على رفع تسعيرة نقل الركاب تبعا لارتفاع سعر الوقود بالمغرب إلى مستويات قياسية، وذلك بالرغم من أنهم من الفئة المشمولة بالدعم الحكومي الاستثنائي.

وأعلنت سبع تنظيمات نقابية وجمعوية، في بيان مشترك، أنه ابتداء من 6 أبريل، ستصبح تسعيرة نقل الركاب محددة نهارا في: 7 دراهم للشخص الواحد، 10 دراهم لشخصين و12 درهما لثلاثة أشخاص.

بينما ليلا،  فستصبح التسعيرة 10 دراهم لشخص واحد، 12 درهما لشخصين و15 درهما لثلاثة أشخاص.

إضافة إلى ذلك، سيطرأ على سعر تنقل المواطنين من اتجاه المركب الجامعي بداية من فضاء “مكسيكو”، تغيرا لتصبح 10 دراهم بالنسبة لراكب واحد، 12 درهما لراكبين و15 لثلاثة.

هذا ودعا أصحاب هذه الزيادات الزبناء إلى تفهمها، نظرا لـ”الارتفاعات المتكررة والصاروخية لسعر الكازوال وكذلك خيبة الأمل التي أصابت العديد من سائقي سيارة الأجرة بسبب حرمانهم من الإعانة المباشرة لمادة “الكازوال” التي خصصتها الحكومة لمهنيي النقل، إضافة إلى التوسع العمراني للمدينة”.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق