مجتمع

إسدال الستار عن الأيام الثقافية لثانوية المسجد التأهيلية بالبيضاء

  تحت شعار” الحياة المدرسية: فضاء لإبداعات وابتكارات التلاميذ” وبشراكة مع جمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ أسدل الستار يوم السبت 2أبريل 2022عن الأيام الثقافية لثانوية المسجد التأهيلية بالبيضاء و التي استمرت ثلاثة أيام متتالية  تم الاحتفال من خلالها بالأيام العالمية للمرأة و المسرح و الشعر والرياضيات كما تطرقت فقراتها أيضا، إلى مخاطر ظواهر التحرش الجنسي والابتزاز المادي والاستغلال الاقتصادي للفتيات والغش في الامتحانات و العنف المادي والمعنوي.

 

وقد تميزت الأنشطة الثقافية يومي 31 مارس و فاتح أبريل بتنوعها و ثرائها و قوة حمولتها التحسيسية و التوعوية   والتوجيهية وعكست بالفعل الأدوار الحقيقية لنوادي الحياة المدرسية المؤطرة والنشيطة في خلق أجواء جذابة ماتعة وممتعة  أبرز من خلالها تلميذات وتلاميذ ثانوية المسجد التأهيلية عن مواهبه  وقدراته الابداعية في مختلف المجالات الثقافية استخدمت فيها سكيتشات هزلية ومسرحيات تحسيسية وهادفة باللغتين العربية والفرنسية لامست بعض الظواهر السلبية التي لا زال يعاني منها المجتمع المغربي كالتحرش الجنسي والعنف بشتى أشكاله والاستغلال الاقتصادي  للفتاة و المرأة و وكذا ظاهرة الغش في الامتحانات التي أصبح يعتمد فيها على بعض الوسائل التقنية والالكترونية المتطورة ، كما قدمت قصائد شعرية وأشرطة وثائقية تعريفية وتحسيسية ووصلات  غنائية تربوية ولوحات فنية وثقافية استعراضية وأنشطة أخرى نوعية همت مجالات أخرى كالرياضيات و الروبوتيك

 

 

وقد  اختتمت أنشطة اليوم الثاني بتتويج المتفوقين و المتفوقات من التلميذات والتلاميذ حيث وزعت عليهم شهادات تقديرية تثمينا لمجهوداتهم الكبيرة  التي بذلوها في الأسدس الأول و تحفيزا لهم على الاستمرارية في الجد والاجتهاد والعطاء.

وتحت شعار “استكشاف المهن رافعة لبناء المشروع الشخصي للمتعلم”  خصص اليوم الثالث والأخير لمنتدى المهن و التوجيه، حيثاطلع  فيه تلميذات و تلاميذ  ثانوية المسجد التأهيلية  عن قرب على مجموعة من المهن و الحرف و التخصصات التي يمكن اختيارها أو الولوج إليها، وفي هذا الإطار استفاد التلاميذ من ورشات ولقاءات تأطيرية وتوجيهية نشطتها أطر عليا و مهنيون من مختلف القطاعات همت بالخصوص التكوين المهني والتوجيه والصحة والصحافة والاعلام والتنمية الذاتية و الاقتصاد والقانون والتعليم والمقاولة والهندسة والرياضة

  وفي النهاية وزعت شواهد شكر وتنويه على الفعاليات التربوية المشرفة والمؤطرة لنوادي الحياة المدرسية وكذا على المهنيين والأطر المدعوة  التي نشطت فقرات منتدى المهن والتوجيه الذي تفاعل معه التلميذات والتلاميذ بشكل كبير و لافت.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق