رياضة

من صحافي إلى مدرب وطني.. قصة رضى بوحوتة في أسطر.. تعرفوا عليها ؟

* أولا، هل يمكن أن تعرف نفسك للجماهير المغربية عامة ولموقع Le7tv خاصة ؟

– إسمي الكامل محمد رضى بوحوتة، من مواليد مدينة الدار البيضاء سنة 1993، لاعب سابق لمجموعة من الأندية الوطنية بمختلف الفئات العمرية، حاصل على شهادة الإجازة في الصحافة وعلوم الاتصال، وشهادة في التدريب من طرف عصبة الشاوية دكالة، التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

* كيف ولجت إلى عالم التدريب ؟

– سؤال مهم بالنسبة لي، صراحة دخلت إلى هذا الميدان بحب وشغف كبيرين، لأن هذا الميدان استهواني منذ صغري، فرغم أنني ابتعدت عن كرة القدم مجبرا بسبب متابعتي للدراسة، إلا أنني كنت دائما أطمح أن أكون مدربا في يوم من الأيام، وهو الشيء الذي تأتي لي ولو نسبيا إلى أنني لازلت أرغب في الاجتهاد أكثر من خلال الدخول في تكوينات مختلفة في الميدان والحصول على شواهد ومعلومات أخرى إضافية لتساعدني أكثر من أجل أن تتوفر بي كل الشروط الممكنة لأكون مدربا ناجحا مستقبلًا.

* ماهي الشواهد التي تحصلت عليها في ميدان التدريب ؟

– الحمد لله توفقت قبل أشهر قليلة في الحصول على شهادة الإجازة “د” في التدريب وشهادة أخرى في الإعداد البدني، وأستعد حاليا للدخول في تكوينا آخرا لنيل الشهادة “س” في الميدان خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

* كيف تفرق وقتك بين عملك كصحافي وإطار وطني ؟

في الحقيقة إذا نظرت معي ستجدني أشغل في ميدانين متقاربين، فأنا أشتغل كصحافي رياضي ومجال التدريب ساعدني كثيرا في عملي حيث أصبحت أتوفر على رصيد فكري ومعرفي كبير، وهو الأمر الذي انتبه له زملائي ورؤساءي في العمل.

* ماهو حلمك ؟

صراحة لدي أحلام كثيرة منها من تحققت ومنها لم تتحقق بعد، وهي التي أشتغل عليها حاليا، وأبرزها بالتأكيد هو أن أكون إطارا وطنيا ناجحا وأشرف على تدريب إحدى الأندية الوطنية الكبيرة هنا بالمغرب كالرجاء أو الوداد مثلا، صحيح قد تكون أحلام صعبة وكبيرة إلا أنها تبقى غير مستحيلة ، كما أطمح أن أضع بصمتي داخل الوطن وأن أرسم لنفسي مسارا مهما وإسما بارزا وتقديم الإضافة لكرة القدم الوطنية.

كلمة أخيرة ؟

أولا أود أن أتقدم بالشكر لموقع Le7tv في شخص الزميل والأخ والصديق السيد أحمد طلال المدير العام للموقع وإبن المرحوم الراحل محمد طلال، الأب الروحي ومكون الأجيال ، على الدعم والمساندة، كما أود أن أشكر عائلتي في شخص والدي وإخوتي وزوجتي وكل على تقتهم ودعمهم المستمر لي ولكل من يساندني

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق