مجتمع

هذا هو عدد المدمنين بالمغرب

كشفت وثيقة المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي المتعلقة بمواجهة السلوكات الإدمانية، أن التبغ يأتي في صدارة المواد المسببة للإدمان في المغرب، حيث يضم المغرب حوالي 6 ملايين مدخن من بينهم 500 ألف قاصر، في حين تستقطب مسببات أخرى للإدمان ملايين الضحايا بما في ذلك ألعاب القمار والمخدرات وخاصة القنب الهندي، بالإضافة إلى الكحول والأدوية ذات التأثير النفسي والعقلي.
وقال التقرير إن التبغ يعد المادة ذات التأثير النفسي والعقلي الأكثر استهلاكا في المغرب بحوالي 6 ملايين مدخن، بينهم 4,5 ملايين من البالغين ونصف مليون من القاصرين دون سنة 18 سنة، مبرزا أنه يتم استهلاك 15 مليار سيجارة كل سنة بمحتوى من النيكوتين والمواد السامة أعلى من الكمية الموجودة في السجائر المرخصة في أوروبا، كما أن هذه السجائر لا تخضع للمعايير نفسها المعمول بها في العديد من البلدان التي تنص على أن الحد الأقصى لكل سيجارة هو 10 مليغرامات من القطران ومليغرام واحد من النيكوتين و10 مليغرامات من أول أوكسيد الكاربون.
وفي الوثيقة نفسها قال المجلس، إن القنب الهندي، المعروف شعبيا بـ”الحشيش” يحتل المرتبة الثانية بعد التبغ ضمن المؤثرات العقلية الأكثر استهلاكا بالمملكة، مبرزا أن “المغرب يعد أحد المنتجين الرئيسيين لهذه المادة على المستوى العالمي”، وأضاف أن آخر تقرير للمرصد المغربي للمخدرات والإدمان الصادر سنة 2014 كشف أن عدد متعاطي هذه المادة بلغ 800 ألف شخص، مع الإشارة إلى أنه تم تجاوز هذا الرقم بكثير اليوم، حيث ينتشر الاستهلاك بشكل أكبر في صفوف الشباب بنسبة بلغت 9 في المائة سنة 2017.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق