رياضة

كوياطي وقبله مختار وفيلموتس وبعده آخرون.. محفوظ يسير بالرجاء لأزمة مالية جديدة

تسبب أنيس محفوظ، رئيس الرجاء الرياضي في تضييع ميزانية الرجاء المتضررة أصلا من سابقيه بملايين السنتيمات بعد فسخ عقود مدرب ولاعبين بعد أشهر فقط من رئاسته للنادي الأخضر واضعا الرجاء في أزمة مالية جديدة دون استفادة تذكر.

 

 

وكشف مصدر للموقع أن المليار سنتيم التي وعد محفوظ لضخها بخزينة الرجاء عمل عكس ما صرح به في مشروعه أمام منخرطي النادي الأخضر وذلك بتضييع النادي في ملايين السنتيمات اقتربت من المليار بعد فسخه لعقود لاعبين ومدرب بلجيكي أنهكوا خزينة النادي دون وجود السيولة التي وعد بها الرئيس في حملته الانتخابية.

 

 

وأكد مصدرنا أن محفوظ وضع ميزانية الرجاء على المحك بهاته الصفقات الفاشلة التي استفادت من رواتب شهرية ومنح سنوية دون تقديم أي إضافة للفريق الأول ولا مدرسة النادي.

 

 

ويخشى الرجاويون من وقوع الفريق في أزمة مالية جديدة بعد كل هاته الأخطاء العسييرية والتقنية ويعود الفريق لمشاكله السابقة التي أنهاها بشق الأنفس الموسم الماضي ببيع كل من سفيان الرحيمي وبين مالونغو بالإضافة إلى ملايين الدولارات التي جناها الفريق بفوزه بكأس محمد السادس للأندية الأبطال وكأس “الكونفدرالية” الإفريقية.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق