دولي

بنت مستشار ملكي مرشحة فوق العادة في منصب رئاسة وزراء فرنسا

ذكرت تقارير إعلامية،  أن المديرة العامة لمنظمة “اليونسكو” أودري أزولاي، أصبحت الاسم الأبرز لتولي مهمة رئاسة الوزراء في فرنسا خلال الولاية الثانية للرئيس إيمانويل ماكرون.

 

وتابعت نفس التقارير ، أن عدد من الأسماء السياسية يتم تداولها بقوة بفرنسا لتولي مهمة تشكيل الحكومة الجديدة، إلا أن أودي أزولاي، التي سبق لها أن تولت منصب وزيرة للثقافة ما بين 2016 و 2017 في عهد الرئيس الأسبق فرانسوا هولاند، “أصبحت تكتسب زخما وهي الأوفر حظا لتولي المهمة”

 

وسبق لأزولاي، التي ولدت 4 من غشت لسنة 1972 ، أن تولت حقيبة الثقافة الفرنسية عام 2016، وقضت طفولتها بين فرنسا والمغرب والتي لها روابط أسرية بها، كيف لا وهي ابنة أندريه أزولاي مستشار جلالة الملك محمد السادس ، ومن قبله الملك الراحل الحسن الثاني .

 

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق