سياسة

الصديقي: القطيع في صحة جيدة وسنصل لترقيم 7 ملايين من رؤوس الماشية

أعلن وزير الفلاحة، محمد الصديقي، أمس الإثنين، عن تفاصيل الاستعدادات لهذه المناسبة، مقدما تطمينات بخصوص وضعية القطيع.

وذكر الصديقي، إن القطيع في وضع صحي مرضي، وإن الاستعدادات لعيد الأضحى بدأت، بالإحصاء ومراقبة وحدات التسمين.

وكشف نفس المتحدث، أن مسطرة مراقبة القطيع يشرف عليها المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية المعروف اختصارا بـ “أونسا” ، والذي يقف على وضعية وحدات التسمين والاعلاف وكل ما يرتبط بالوضع الصحي للقطيع من الآن وإلى غاية يوم عيد الأضحى.

ويقول الصديقي، ، إن ترقيم القطيع بدأ، وشمل ثلاثة ملايين رأس، وينتظر أن يستمر في الأيام المقبلة، إلى أن يصل إلى سبعة ملايين رأس، وهو الرقم الذي يحتاجه المغرب لتأمين الطلب على المواشي في عيد الأضحى.

إلا انه الرغم  من الصعوبات التي عاشها القطاع الفلاحي مع بداية الموسم، فإنه حسب وزير الفلاحة، الإنتاج الحيواني انتعش، وتحسنت وضعية المراعي بفضل التساقطات الأخيرة في شهري مارس وأبريل، ما مكنه من استعادة المواشي لثمنها في الأسواق.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق