مجتمع

برلمانية تتهم الحكومة بالفشل في تدبير أزمة الغلاء التي يعيشها المغرب

اتهمت فاطمة التامني النائبة البرلمانية عن “فدرالية اليسار” الحكومة بكونها فشلت في التدابير التي اتخذتها الحكومة للتخفيف من وطأة الأزمة على المواطنين مؤكدة في الوقت ذاته أنها تبقى محدودة وليس لها أثر فعلي، ولم توجه للأسر مباشرة، ولا الفئات المتضررة من متقاعدين وحرفيين وفئات هشة.

 

وأكدت التامني خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب، أن عنوان اللحظة هو الفشل في تدبير أزمة الغلاء، مشيرة أنه كان من المفروض تسقيف أسعار المحروقات والمواد الأساسية.

 

وأشارت نفس المتحدثة أن الفيدرالية تقدمت بمقترح قانون في هذا الصدد مازال مجهول المصير، مشددة على أنه من المفروض اتخاذ تدابير ملموسة من قبيل زيادة عامة في الدخل، وإرجاع جزء من مداخيل الضريبة على القيمة المضافة للمواطن، وتخفيض الضريبة على الدخل بالنسبة للفئات محدودة الدخل.

 

وأردفت أنه كان من اللازم على الحكومة إعادة تشغيل مصفاة سامير للتخفيف من عبء غلاء الأسعار، وسن قانون مالي تعديلي من شأنه إقرار تدابير حقيقية لحماية القدرة الشرائية وتخفيف عبء الأسعار.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق