سياسة

الحكومة تتجه إلى إلغاء برنامج “راميد”

تستعد الحكومة، برئاسة عزيز أخنوش، لإلغاء عدد من برامج الدعم الاجتماعي التي تم اعتمادها في عهد الحكومات السابقة، وتعويضها بورش الحماية الاجتماعية.

 

ويتعلق الأمر بكل من نظام المساعدة الطبية “راميد” وصندوق دعم الأرامل وبرنامج “تيسير” المخصص لدعم تلاميذ العالم القروي.

 

هذا وكشف الوزير المنتدب لدى وزيرة الاقتصاد والمالية المكلف بالميزانية، فوزي لقجع، أن مشروع الحكومة في تقديم التعويضات العائلية عن الأطفال المتمدرسين، سيعوض برامج من قبيل “تيسير”، ودعم الأرامل.

 

وشدد لقجع خلال جواب له على نواب الامة، على مداخلات البرلمانيين بجلسة الأسئلة الشفوية الاثنين بمجلس النواب، على أن التعويضات العائلية ستهم جميع المغاربة و سيتوصلون بها بشكل منتظم وواضح وقار ومستمر.

 

وتابع المتحدث، أن الأشخاص المستفيدين من بطاقة “راميد” سيلتحقون بنظام التغطية الصحية الإجبارية في مختلف ربوع المملكة قبل نهاية 2022، حيث سيتم تحويل الاعتمادات المخصصة لهذا النظام إلى التغطية الصحية.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق