مجتمع

حارس مؤسسة تعليمية يستدرج التلميذات للمراحيض بغية التحرش بهن

فجرت تلميذة بإحدى المؤسسات التعليمية بجماعة بني يخلف التابعة للمحمدية، فضيحة أخلاقية بطلها حارس مدرستها حاول لمسها في مناطق حساسة من جسدها، وحاول إغراءها بهدايا لاستدراجها إلى المراحيض.

 

وتعود تفاصيل القضية، في مطلع الأسبوع الجاري،  بعدما أخبرت إحدى التلميذات في السنة الأولى ابتدائي والدتها بأن الحارس المعني حاول لمس مناطق حساسة من جسدها، الشيء الذي أكدته تلميذات أخريات.

 

وذكرت أمهات التلميذات في وقفة احتجاجية نظمناها أمام المدرسة، أن المعني كان يحاول إغراء تلميذات وتلاميذ السنتين الأولى والثانية ابتدائي، بإعطائهم الهدايا، ليقوم بعد ذلك باستدراجهم إلى المراحيض المتواجدة خلف المدرسة والتحرش بهم جنسيا.

 

هذا وفور إخبارها من طرف ادارة المؤسسة، حلت عناصر الدرك الملكي بعين المكان وعملت على فتح تحقيق في النازلة و اقتياد المشتبه فيه من أجل الاستماع إليه، تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

إعلان

قد يعجبك ايضا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق